Hotmail  |  Gmail  |  Yahoo  |  Justice Mail
powered by Google
WWW http://www.JusticeForNorthCaucasus.com

Add JFNC Google Bar Button to your Browser Google Bar Group  
 
 
Welcome To Justice For North Caucasus Group

Log in to your account at Justice For North Caucasus eMail system.

Request your eMail address

eMaill a Friend About This Site.

Google Translation

 

 

في تاريخ لغة أدغه

posted by eagle on December, 2009 as قسم اللغةالعربية


وصلنا التالي من السيد بلال بيرم، ونحن بدورنا ننشر ملخص بحثه في تاريخ لغة أديغة، ونرحب بهذه المشاركة القيّمة، ونعلن استعدادنا التام لنشر أيّة مساهمات مستقبليّة:

 


إلى إدارة موقع شمال القفقاس المحترمين أرسل لكم ملخص عن بحثي في تاريخ لغة ادغه لمساعدتي في نشرها بين شعوب ادغه في الوطن والمنافي ليتعرف على أنفسهم وموقعهم في التاريخ البشري إننا نعيش مرحلة صعبة ومأساوية و منعطف تاريخي حساس الأنقراض أو إعادة البناء إننا نعيش تاريخ الأخرين ونتأرجح بين الشعوب وأصبحنا مشتتين فكرياً بسبب تشتتنا في القفقاس وخارج القفقاس وفرض علينا ذالك غصباً عنا إننا نتعرض لعملية إبادة من قبل الدولة الروسية الإجرامية وبمشاركة الأخرين وليس أمامنا إلى طريق واحد أن نتعرف على أنفسنا وعلى موقعنا في التاريخ البشري ونخرج من العقم الذاتي والإستقطاب الفكري والعقائدي الذي فرض علينا إننا أحفاد أمة عظيمة أخرجت البشرية من المملكة الحيوانية وأنا على يقين ومؤمن بأن شعبنا النبيل والذكي والشجاع قادر على إعادة بناء نفسه بنفسه بعقله إذا تحرر من أفكار الأخرين وعقائدهم إننا ضحية الصراع على المركز بين المجموعات البشرية الكبيرة يجب أن نتعرف على أنفسنا أولاً وبعدها سنعرف الأخرين إن تاريخنا الذي أصبح أساطير ثم تحول إلى ديانات هي القاعدة الفكرية للصراع الموجودحالياً بين المجموعات البشرية الكبيرة يجب أن نستعيد وعينا ونفكر بشكل علمي ونخرج من الإستقطاب الفكري ونواجه الحياة ضمن ماتفترضه هذه المواجهه إن بحثي لم ينتهي بعد وعندي الكثير لاقوله لشعوب ادغه وللشعوب الأخرى وشكراً .
 




إكتشاف لغة ادَم وقومه ادغه --إن لغة ادغه أهم سر في التاريخ البشري وهو المفتاح لمعرفة أصل وحقيقة البنية الفكرية للمعتقدات الدينية التي تحمل الرموز وهذه الرموز هي حقيقة في لغة ادغه وكذالك لغة ادغه تحمل صفة صناعة اللغة لأن كل الأصوات في لغة ادغه هي كلمات لها معنى وتفسير والأصوات في لغة ادغه كالأرقام بالنسبة للحساب تتكلم وليست خرساء. وبما أن الأصوات هي المادة الأساسية لبنية أي لغة و جميع اللغات في العالم تتألف من أصوات إذاً فهي تتشابه من حيث التكوين ولكن نقطة الفصل بين اللغات واللغة الأولى هي الأصوات. إذا كانت الأصوات في أي لغة هي كلمات لها معنى وتفسير تستطيع أن تشرح لنا البنية الداخلية لكلمات اللغة تكون هذه اللغة لغة أولى لأنها تحمل الشرط الوحيد والأساسي لصناعة اللغة وتتميز لغة ادغه بهذه الصفة عن باقي اللغات وتنطبق عليه نظرية صناعة اللغة . ولأول مرة في التاريخ البشرية تنكشف الحقيقة الأولى لغة ادغه وهذا الإكتشاف هو ولادة لمعجزة المتناهي الذي يعطينا الإمكانية الأولى واللامحدودة حيث نحلل من خلاله التاريخ .لأن لغة ادغه هو التاريخ القديم الأول الذي يخترق التاريخ الرسمي الذي كتب ويعيد الإتصال مع التاريخ الحقيقي الأول .إن هذه الكلمات لاتكفي أن تكون مقدمة لأقدم شيئ في التاريخ البشري لغة ادغه لغة جنس الإنسانة العاقلة الصانعة الأولى القفقاسية البيضاء . إن لغة ادغه هي البنية الفكرية الأولى التي تعرفنا على معظم القوالب الفكرية مثل الأساطير والمعتقدات لأن الكلمات في لغة ادغه تحمل الرموز والألغاز والأفكار وتفسره وهو معيار علمي ثابت . إن معرفة التاريخ الداخلي لكلمات لغة ادغه من خلال التحليل يعطي للتاريخ البشري معناه الحقيقي والأصلي ويعيد إحياء أحداث أندثرت أثارها وهي الوسيلة العلمية الوحيدة لمعرفة حقيقة الرموزوالألغاز في المعتقدات الفكرية لأنها صدرت منها . إن الكلمات في لغة ادغه معرفة كاملة وذاكرة أمينة للتاريخ البشري وسجلت في كلماتها على وجه الدقة كل مافكرت به وفعلته ورأته وقالته الحضارة المدنية الإمومية الأولى وهو النص البدائي والوثيقة الأولى المحفوظة للدلالة على الإنسانة العاقلة الصانعة الأولى التي صنعت اللغة وربطت التاريخ الطبيعي بعلم النظام الرياضي وحولت المرئي والمسموع في الطبيعة إلى كلمات ومنظومة متغيرات تستند إلى وصف واضح للتشابهات في الطبيعة لأنها كانت تمثل الطبيعة وتتصوره وبذالك شكلت أول مجموعة بشرية إمومية مدنية صانعةً اللغة الأولى والتاريخ الأول . إن لغة ادغه هي كتاب مقدس وأمين لتاريخ شعوب ادغه وتاريخ اللغة والثقافة البشرية لأنها تعيش ذاكرة التمثيل والتشبيه وهي أهم وثيقة في التاريخ البشري لأنه يحمل ويفسر أهم  معجزتين ورمزيين في الفكر البشري وهذان المعجزتان الرمزان هما ادَم - والله .المتناهي الفكري -ولامتناهي الفكري . والتاريخ البشري وصل إلى مأزق بسبب ثقافاته المقدسة الواقعة بين طرفين مجهولين . المجهول الأول كلمة ادَم والمجهول الثاني كلمة الله ولهذا مشكلة البشرية هي مشكلة لغوية ولغة ادغه هو الحل لأن لغة ادغه هي حقيقة الوجود تكشف لنا فكر وتاريخ الإنسانة العاقلة القفقاسية الصانعة الأولى التي صنعت اللغة وصنعت الله  ... والأن نحن أمام مدرسة جديدة لدراسة التاريخ البشري القديم الأول من خلال كلمات لغة ادغه وتحليل كلمات لغة ادغه . إن كلمات الأصوات ومشتقاتها والكلمات المركبة من كلمات الأصوات ومشتقاتها في لغة ادغه هي كلمات مترابطة ومتسلسلة ومتشابها تمثل الأشياء الموجودة في الطبيعة المترابطة والمتشابهة وكل كلمة هي تاريخ حيث تفسر لنا مراحل التطور الفكري والأحداث التي مرت بها الحضارة المدنية الإمومية الأولى والتي كانت إسمها انتِ ثم تغيرت إلى إسمها الحالي ادغه عندما انتقلت من العصر الإمومي إلى العصر الأبوي - دراسة وتعريف للرمزان ادَم - والله في لغة ادغه ..كلمة ادَم هي كلمة تدل في معظم اللغات على المخلوق المميز الذي صنع اللغة كما جاء في المعتقدات الدينية وهو رمز في معظم اللغات وأهم لغز في التاريخ البشري . ولكن كلمة ادَم في لغة ادغه قبردي هي حقيقة ادَم كلمة معناه الأب المطلق في لغة ادغه قبردي وهي كلمة مركبة من مقطعين تصف فيه الأب المطلق المقطع الأول ادَ معناه أب والمقطع الثاني مْ الساكنة إذا جاءت في أخر أي كلمة فعلية أو إسمية في لغة ادغه تصبح الكلمة مصدر الفعل أو الإسم  التفسير بعد تركيب المقطعين ادَم مصدر الأب وهو وصف للأب المطلق . ووجود إسم ادَم بمعنى الأب المطلق في لغة ادغه قبردي ويدل على المفهوم الحقيقي لمعنى إسم ادَم يعني أن ادَم تعلم وتكلم لغة ادغه قبردي . إن إسم ادَم الحقيقة في لغة ادغه قبردي هو الأثر الحقيقي الذي تبحث عنه النظريات الغيبية لمعرفة أصل اللغة لأن لغة ادغه هي البنية الفكرية الأولى التي تحول إلى أساطير ومعتقدات بسبب النقل الشفهي للأفكار فترة زمنية طويلة قبل إكتشاف الكتابة حيث تم الزيادة والنقصان على التاريخ الحقيقي القديم الأول ولم تنقل الحقيقة كاملة وأصبحت قصة ادَم وقومه ادغه إسطورة وأخذت التوراة هذه الإسطورة التي فيها ظلال بسيطة من قصة ادَم وقومه وحولت هذا التاريخ البشري القديم الأول إلى إسطورة إلهية غيبية مقدسة وبذالك نقلت الإله من الأرض إلى السماء من المرئي والمعلوم إلى الغيبي والمجهول ومن التوراة تم استنساخ المعتقدات الأخرى لأن الثقافات دائماً تنسخ بعضها الأخر مع تقدم الزمن لتحل محله وتحتل المقام الأول كفكرة أو عقيدة و تصبح السلطة الأولى للمعرفة لكي تدعي الحق المطلق.-. إن وجود إسم ادَم كحقيقة في لغة ادغه قبردي ورمز في الثقافات الأخرى يدلنا على أن الثقافات الأخرى هي وجوه من وجه الحقيقة الأولى لغة ادغه.
١٩ - الكلمة التاسعة تحَبَ الباء تلفظ وعليها ثلاث نقاط معناه ورقة وهي كلمة مركبة من مقطعين تصف فيه ورقة الشجرة المقطع الأول تحَ معناه الإله تم اسقاطه بالتشبيه كمصدر لاستمرارية الحياة في تركيب كلمة ورقة الشجرة لوصف ورقة الشجرة المقطع الثاني بَ وعليها ثلاث نقاط معناه أنف التفسير بعد تركيب المقطعين تحَبَ أنف مصدر استمرارية الحياة وهو وصف لوظيفة ورقة الشجرة تغير المفهوم اتجاه كلمة تحَ الإله في تركيب كلمة ورقة الشجرة وأصبح صفة الأنثى هو المفهوم تغير المفهوم بسبب الإسقاط والكلمات المركبة السابقة كان المفهوم ثابت لأنها  كانت تخص الأنثى ١٠ - الكلمة العاشرة تحَبزَ وهي كلمة تستعمل كمثل عندما يكون الحديث عن لغة ادغه المثل ادغه بزَر تحَبزَ المعنى لغة ادغه لغة الإله  ١١- الكلمة الحادي عشر تحَمَادَ معناه رئيس كبير القوم وهي كلمة مركبة من ثلاث مقاطع تصف فيه الرئيس أو كبير القوم المقطع الأول تحَ معناه الإله المقطع الثاني مَ بالفتحة معناه خذ المقطع الثالث ادَ معناه أب التفسير بعد تركيب المقاطع الثلاثة أب خذ الألوهية وهو وصف لكبير القوم أوالرئيس وهذه الكلمة تدلنا على أن الأنثى المقدسة تحَ الإله كانت صاحبة القيادة والسيادة وأعطت القيادة والسيادة للذكر عندما ضمت الأنثى الذكر للأسرة وأصبحت الأسرة تتألف من الأب والأم والأبناء وانتقلت من العصر الأمومي إلى العصر الأبوي -عندما كانت الإله تحَ الأنثى المقدسة تصنع الحضارة وتسمي الأشياء تطور فكرها وبدأت تفكر بظواهر الطبيعة تصورت أن لكل ظاهرة إله صانع للظاهرة بدأت تضع إسمها وتسقطه على الظاهرة بالتشبيه لتسمية صانع الظاهرة مثال١١- مَزتحَ معناه إله الغابة وهي كلمة مركبة من مقطعين المقطع الأول مَز معناه غابة والمقطع الثاني تحَ معناه إله  - ١٢ . كلمة شبلَتحَ معناه إله الرعد وهي كلمة مركبة من مقطعين المقطع الأول شبلَ معناه رعد والمقطع الثاني تحَ معناه إله في الكلمتان مَزتحَ-وشبلتحَ تغير المفهوم اتجاه كلمة الإله أصبح الإله هو صانع الغابة وصانع الرعد - وعندما تطورالإله تحَ فكرها وفكرت بالكون أعتقدت أن لهذا الكون صانع اسقطت إسمها على صانع الكون وسمته تحَمْ الله -١٣وكلمة تحَمْ الله هي كلمة مركبة من مقطعين المقطع الأول تحَ معناه الإله والمقطع الثاني مْ الساكنة إذا أضيفت إلى أخرأي كلمة فعلية أو إسمية تتحول الكلمة إلى مصدر الفعل أو الإسم التفسير بعد تركيب المقطعين تحَمْ مصدر الإله إن الكلمات التي تناولناها والتي تحمل بتراكيبها كلمة الإله تحَ شرحت لنا كيف تم صناعة الله تحَمْ على مراحل مع التطور الفكري ففي البداية كان الإله تحَ هو إسم الأنثى الصانعة المقدسة وفي النهاية أعطت إسمها لصانع الكون الغائب .-. وبعد هذه القراءة الحقيقية للتاريخ البشري الأول من خلال لغة ادغه نستطيع أن نقول أن الإله تحَ الأنثى الصانعة المقدسة هي التي أخرجت البشرية من المملكة الحيوانية ووضعت بصمتها على العالم بصناعتها للغة ادغه كأول بنية فكرية عندما سمت الأشياء بأسمائها الحقيقية إن لغة ادغه مادة علمية دقيقة ووثيقة فكرية أولى تعرفناعلى كل الفرضيات الميتافيزيقية ومن نظام لغة ادغه تم ولادة الأفكار المزيفة المقدسة وبقيت الأفكار الحقيقية موجودة لاتمحى في نظام لغة ادغه إن لغة ادغه تعترض على كل شيئ مزيف ولا تقف عند حد وتكشف مالم ينكشف وتسمح التفكير فيما كان يمنع التفكير فيه فلا شيئ محرم أو ممنوع في لغة ادغه إن الكلمات المركبة التي حللناها من لغة ادغه وتحمل بتراكيبها كلمة الإله تحَ فرضت نفسها على قتل الله وبذاك أصبحت لغة ادغه أقدم من ولادة الله وأحدث من موت الله وبما أن لغة ادغه قتلت الله فهي المسؤولة إذاً عن تناهيها وبذالك تنقل لغة ادغه العقل البشري إلى أفاق فكرمستقبلي جديد ومشروع إنساني عالمي أساسه العلم والمعرفة ليصبح دين البشرية هو العلم .


كيف تم صناعة الله تحَمْ في لغة ادغه -- تحَ معناه الإله . وتحَمْ معناه الله . كلمة تحَمْ معناه الله وهي كلمة تدل على خالق الكون وهو إسم خاص بلغة ادغه وتتعدد التسميات بإختلاف اللغات حيث له إسم خاص في معظم اللغات تدل على المفهوم. ولكن وجود عدد من الكلمات المركبة في لغة ادغه تحمل بتراكيبها كلمة الإله تحَ دون تغيير مع تغيير المفاهيم اتجاه كلمة الإله تحَ بتغيير التراكيب تدلنا على أن الله تحَمْ تم صناعته على مراحل تزامنت مع التطور الفكري ففي البداية كان الإله تحَ إسم الأنثى وفي النهاية أعطت إسمها لصانع الكون الغائب .والكلمات المركبة التالية ستشرح لنا كيف تم صناعة الله تحَمْ على مراحل مع التطور الفكري . ومن بين هذه الكلمات توجد ثلاث كلمات تحمل بتراكيبها كلمة الإله تحَ تبين لنا أن المفهوم من كلمة الإله تحَ هو الأنثى الصانعة . ١-الكلمة الأولى تحَوسكْ معناه عزاء وهي كلمة خاصة بعزاء النساء ولاتستعمل هذه الكلمة لعزاءالرجال  وهي مركبة من مقطعين تصف فيه عزاء النساء المقطع الأول تحَ معناه الإله والمقطع الثاني وسكْ معناه أشعار  التفسير بعد تركيب المقطعين تحَوسكْ أشعار الإله وهو وصف لعزاء النساء وجود كلمة الإله تحَ بتركيبة كلمة عزاء الخاصة بالنساء تدلنا على أن المفهوم من كلمة الإله تحَ هو الأنثى والعادة عند شعوب ادغه في عزاء النساء يجتمع النسوة ويرددن كلمات بطريقة شعرية حزينة مع البكاء ٢- الكلمة الثانية تحَغو معناه الحلق وهي كلمة مركبة ن مقطعين تصف فيه الحلق التي تضعها الإنثى في إذنها  المقطع الأول تحَ معناه الإله والمقطع الثاني غو معناه الخارج من عين وممدود وهو وصف لصفة شكل كلمة غو اليابس تم إسقاطه بالتشبيه في تركيب كلمة الحلق لوصفه التركيب بعد تركيب المقطعين تحَغو الخارج من عين وممدود بالإله وهو وصف للحلق . ٣- الكلمة الثالثة تحَأوكود وهي كلمة تطلق على الأنثى المميزة وتتألف من أربع مقاطع المقطع الأول تحَ معنا الإله والمقطع الثاني أو معناه واجهة والمقطع الثالث كو معناه أبيض والمقطع الرابع دْ معناه تدل على القوة وهي صفة الأب تم اسقاطه في تركيب الكلمة لوصف الأنثى المميزة التفسير بعد تركيب المقاطع الأربعة تحَأوكود القوية البيضاء الواجهة الإله وهو وصف لللأنثى المميزة .والكلمات التالية تحمل بتراكيبها كلمة الإله تحَ تدلنا على الصناعات التي قامت بها الإلهة الأنثى المقدسة ومراحل تطورها الفكري حتى وصلت في النهاية لصناعة الله تحَمْ ٤- الكلمة الرابعة تحَمَكوْ بالواو الساكنة معناه يوم الأحد وهي كلمة مركبة من مقطعين تصف فيه يوم الأحد المقطع الأول تحَ معناه الإله والمقطع الثاني مَكوْ معناه يوم التفسير بعد تركيب المقطعين تحَمَكوْ يوم الإله وهو وصف ليوم الأحد وهذه الكلمة تدلنا على أن يوم الأحد كان يوم خاص للأنثى المقدسة ٥- الكلمة الخامسة تحَمَكوَ بفتح الواو معناه الأسبوع وهي مركبة من مقطعين تصف فيه الأسبوع المقطع الأول تحَ معناه الإله والمقطع الثاني مَكوَ معناه أيام التفسير بعد المقطعين تحَمَكوَ أيام الإله وهو وصف للأسبوع ويجب الإنتباه أثناء لفظ الكلمتين  يوم الأحد تحَمَكوْ والأسبوع تحَمَكوَ ووجود كلمة الإله تحَ في تركيب الكلمتين  تدلنا على أن الإلهة الأنثى المقدسة هي التي صنعت الأسبوع وحددته بسبعة أيام وخصصت يوم الأحد لنفسها كيوم خاص لها وفكرة أن الله صنع الدنيا بستة أيام واستراح في اليوم السابع هي الفكرة التي تم استنساخها من التاريخ القديم الأول لغة ادغه  ٦- الكلمة السادسة تحَصْ معناه اغسل وهي كلمة مركبة من مقطعين تصف فيه كلمة اغسل المقطع الأول تحَ معناه الإله والمقطع الثاني صْ معناه صنع التفسير بعد تركيب المقطعين تحَصْ صنع الإله وهو وصف لكلمة اغسل وهذه الكلمة تدلنا على أن الكائن البشري في القديم كان قذراً لايغتسل والإنثى هي التي علمت الأغتسال  ٧.-الكلمة السابعة تحَكئومْ معنا إذن وهي كلمة مركبة من ثلاث مقاطع تصف فيه الإذن المقطع الأول تحَ معناه الإله والمقطع الثاني كئوْ بالواو الساكنة معناه أذهب إلى شيئ محدد والمقطع الثالث مْ الساكنة إذا أضيفت إلى أخر أي كلمة فعلية أو إسمية تتحول الكلمة مصدر الفعل أو الإسم التفسير بعد تركيب المقاطع الثلاثة تحَكئومْ مصدر الذهاب إلى شيئ محدد بالإله وهو وصف لكلمة الإذن وبما أن الإذن هو الإحساس الوحيد الذي يوصل الناس ببعضها من خلال الكلام ووظيفته السمع ووجود كلمة الإله تحَ في تركيبة كلمة الإذن تدلنا على أن الإلهة الأنثى هي التي كانت تعرف اللغة ولذالك وضعت إسمها في تركيب كلمة الإذن  ٨- الكلمة الثامنة غوتحَبسْ معناه بول والصوت ب تلفظ وعليها ثلاث نقاط وهي كلمة مركبة من ثلاث مقاطع المقطع الأول غو معناه الخارج من عين وممدو وهو وصف لصفة شكل كلمة غو اليابس تم إسقاطه بالتشبيه في تركيب كلمة البول لوصفه المقطع الثاني تحَ معناه الإله والمقطع الثالث معناه بس معناه ماء التفسير بعد تركيب المقاطع الثلاثة غوتحَبس ماء الإله الخارج من عين وممدود وهو وصف لكلمة البول وضعت الإلهة الأنثى إسمها في تركيب كلمة البول لأنها هي التي كانت تسمي وهي الأقرب  b

ال Qمي وهي الأقرب  b


إلى إدارة موقع مجموعة العدالة لشمال القفقاس المحترمين. أشكركم لنشركم الملخص لبحثي في تاريخ لغة أدغه، وأرجو أن تتحملوني حيث أنّه عندي ملاحظة: بعد الأنتهاء من تعريف كلمة آدم يجب أن يأتي، كيف تم صناعة الله تحم ليكون موضوع البحث مفهوم للقارئ. الكلمات التي حللتها كان يجب كتابتها بلغة أدغه إلى جانب اللغة العربية  من أجل أن تكون دقيقة ولكن لعدم وجود نظام للطباعة بلغة ادغه مع اللغة العربية عندي، لم أرسل لكم دراستي لأصوات لغة ادغه الذي يسمى الأحرف لأن كثير من الأصوات ليس لها مرادفات باللغة العربية وهو موضوع دقيق ومن خلال دراستي  للأصوات في لغات ادغه لمعرفة مصادرها توصلت إلى معرفة لغة أدغه الأصلية التي تفرعت إلى لغة ادغه قبردي ولغة ادغه ابزاك ولغة ادغه بجدوغ ولغة ادغه جمكوي ولغة ادغه شابسغ وهذا بحث آخر وأشكركم مرة ثانية.

comments (0)


1 - 1 of 1



 RSS قسم اللغةالعربية


New Posts


 يقول الخبراء ان شمال القوقاز يقف مرة أخرى على شفا الإنفجار 

 حرب معلومات (إستخبارات) بوتين الداخلية 

 إستخدام الشركس، مرة أخرى 

 بيان استنكار وشجب لانتهاكات السلطات الروسيّة القمعية ضد الناشط الشّركسي أندزور أخوخوف 

 نافذة على أوراسيا: بوتين يرسم ‘خطوطه الحمراء’ عبر الفضاء ما بعد السوفياتي 

 نافذة على أوراسيا: بوتين يرسم ‘خطوطه الحمراء’ عبر الفضاء ما بعد السوفياتي 

 نافذة على أوراسيا: دوغين يقول للانفصاليّين في أوكرانيا ماذا يفعلون تالياً 

 نضال روسيا ضد الإستعمار 

 نافذة على أوراسيا: كاتب جورجي يقول: جغرافية روسيا ‘فوق الواقعيّة’ تهدد العالم 

 نافذة على أوراسيا: تتار القرم يخشون من أن تحاول موسكو ترحيلهم ويعتزموا مقاومة ذلك 

 نافذة على أوراسيا: بوكوفسكي يقول، حاشية بوتين قد تنقلب ضده بشأن شبه جزيرة القرم 

 نافذة على أوراسيا: بوتين يحاول ولكنّه فشل في تحييد تتار القرم 

 نافذة على أوراسيا: يقول شميليف بأن حرباً مع أوكرانيا ستشكّل “بداية النهاية لروسيا الفيدراليّة” 

 نافذة على أوراسيا: فيلسوف أوكراني يقول، روسيا تعيش مرة أخرى على الأكاذيب 

 بيان إدانة صادر عن “مجموعة العدالة لشمال القوقاز” والمواقع المساندة لشجب القرصنة الألكترونية 


Search قسم اللغةالعربية



قسم اللغةالعربية



Archive


 january 2015

 december 2014

 april 2014

 march 2014

 february 2014

 january 2014

 december 2013

 november 2013

 october 2013

 september 2013

 august 2013

 july 2013

 june 2013

 may 2013

 april 2013

 march 2013

 february 2013

 january 2013

 december 2012

 november 2012

 october 2012

 september 2012

 august 2012

 july 2012

 june 2012

 may 2012

 april 2012

 march 2012

 february 2012

 january 2012

 december 2011

 november 2011

 october 2011

 september 2011

 august 2011

 july 2011

 june 2011

 may 2011

 april 2011

 march 2011

 february 2011

 january 2011

 december 2010

 november 2010

 october 2010

 september 2010

 august 2010

 july 2010

 june 2010

 may 2010

 april 2010

 march 2010

 february 2010

 january 2010

 december 2009

 november 2009

 october 2009

 september 2009

 august 2009

 july 2009

 june 2009

 may 2009

 april 2009

 march 2009

 february 2009

 january 2009

 december 2008

 november 2008

 october 2008

 september 2008

 august 2008

 july 2008

 june 2008

 may 2008

 april 2008

 october 2007

 june 2007



Acknowledgement: All available information and documents in "Justice For North Caucasus Group" is provided for the "fair use". There should be no intention for ill-usage of any sort of any published item for commercial purposes and in any way or form. JFNC is a nonprofit group and has no intentions for the distribution of information for commercial or advantageous gain. At the same time consideration is ascertained that all different visions, beliefs, presentations and opinions will be presented to visitors and readers of all message boards of this site. Providing, furnishing, posting and publishing the information of all sources is considered a right to freedom of opinion, speech, expression, and information while at the same time does not necessarily reflect, represent, constitute, or comprise the stand or the opinion of this group. If you have any concerns contact us directly at: eagle@JusticeForNorthCaucasus.com


Page Last Updated: {Site best Viewed in MS-IE 1024x768 or Greater}Copyright © 2005-2009 by Justice For North Caucasus ®